الجمعة، 6 يناير، 2012

شات قناة رحاب أف أم , قناة رحاب أف ام



قناة متخصصة في الشات و راديو على الانترنت و على الفضائية


برامج و ناس رايحة و ناس جاية و حب و صداقة و صدق و كذب و 


هنا و هناك و ألوان برامج و أسماء حلوة و أسماء مش حلوة و برنامج مثل عبد الله العربي و النصائح عن الحب و كلامه حلو عبد الله و نصائحه في كثير من الأحيان مناسبة


و كلام طاير و إن اعتمدت على اتصالات المشاهدين و رسائل المشيتين و لكن كالعادة يخرج من بين الحلو شيء وحش وهو العلاقات الخاصة عبر الهواتف و الكاميرات الفيديو كول و الانترنت 


و علاقات مشبوهة من متزوجات و متزوجين و وعود كاذبة بالزواج و حب عبر الصوت فقط


و مآسي كثيرة و لازلت مصر ان شات التلفزيون له مميزات و لكن مع الأسف عيوبه اكبر حيث يضر مباشرة بالأسرة المصرية


عبر الجهاز الخطير المسمى الوبايل و الذي أصبح لا غنى عنه


و لكن لو وضعت ضوابط ربما تقلل من بشاعة الذنوب المرتكبة و شباب 


يضيع عمره في وهم كبير و حب كبير و بنت لم يراها أو ربما بعثت له صورة 


أو ربما شاب يظل يحي بنت و يتسلى بها و تكتشف في النهاية انه متزوج 


أو يرفض الارتباط بها بعد ان اعطته كل ما تمنى و فيتسائل عقله


و يقول لنفسه كأي شاب عاقل .. أكيد البنت دي عملت كده مع شباب غيري ..


لأه يا عم انا أروح اتزوج بنت اكون عارفها و عارف اهلها كويس


مش هاتزوج بنت عرفتها على الشات 


و هي اكيد اتعرفت على كثير و الموبايل سهل امور كثيرة


و بالنهاية معظم القصص في الحب تنتهي بآلام عظام


و بمشكلات نفسية تصيب البنات و الشبان على حد سواء


و تفكير البنت أيضا ربما تريد التعرف على شاب تكون واثقة منه قبل أن تعطيه حبها و قلبها


و برنامج ايناس دليفري البنت اللي طالما تسخر من الزواج و تتهم الزواج بان فيه العيب و ليس فيها


و تقول ابعد عن الشر و غنيله


و طبعا ربما تمزح و هي تمثل بنات كثيرة فشلت في الارتباط


فترمي التهم جزافا هنا و هناك مرة السبب هو الزمن مرة السبب هو الشباب العمي


مش شايفين انوثتها


مرة ظروف شغلها


و مرة كذا و كذا و لكنها من جواها طبعا تتمنى لو تستقر بالزواج


و لكنها بذكائها تحول الموضوع لنكته حتى لا يصيبها الاحباط و هي تقدم البرنامج


فتحبط من يستمعون عليها


و الشلة كلها .. و برامج رياضية و فنية و موسيقية 


و دينية


هي اذاعة تقدم مادة متميزة 


و لكن دوما يلاحقها عيوب شات التلفاز الذي 


ينتج مشكلات اجتمناعية نتيجة لتعارف ناس قليل منها صادق و الكثير كاذب


و من رواد الشت أسير الشهد


و هو يعد من تاريخ شات روتانا زمان و طرب و غيرها فقد


عبر كل انواع الشات برا و بحرا و جوا


و انتقل من مكان لأخر كأي مرتاد للشات


و الغلبية مثله إلا من المشيتين الجدد


من الطلبة و الطالبات


و اخيرا اتمنى ان يحفظ الله بناتنا و شبابنا وز ان نستفيد و نتسلى و لا نضر و لا نصاب بضرر